إتحاد رجال الأعمال الفلسطينيين يستقبل وفدا من رجال الأعمال الصينيين



الاتفاق على تفعيل دور المجلس المشترك

إتحاد رجال الأعمال الفلسطينيين  يستقبل وفدا من رجال الأعمال الصينيين

إستقبل إتحاد جمعيات رجال الأعمال الفلسطينيين وفدا من رجال الأعمال الصينيين والأكاديميين في فندق موفنبيك برام الله يرافقهم السفير الفلسطيني في بكين أحمد رمضان وبرئاسة لو كانغ البروفسور في الدراسات الإستراتيجية، وكان في الإستقبال رئيس الإتحاد محمد مسروجي وحسن أبو شلبك وناصر العسيلي وبسام جبر من مجالس إدارة جمعيات الإتحاد وماجد معالي أمين عام الإتحاد وأمجد النمر مدير ملتقى رجال الأعمال في نابلس وجهاد عقل منسق العلاقات العامة  ومجموعة من رجال الأعمال الفلسطينيين من القطاعات الرديفة لتشكيلة الوفد الزائر الذين التقوا بنظرائهم الصينيين وأطلعوهم على الظروف الإقتصادية والإستثمارية في فلسطين آملين في التعاون ونقل الخبرات والتكنولوجيا والدخول في شراكات تجارية وإستثمارية واعدة في فلسطين .

محمد مسروجي

وفي مستهل اللقاء رحب محمد مسروجي رئيس الإتحاد بالوفد الضيف وسعادة السفير الفلسطيني في بكين أحمد رمضان وكذلك باحد أعضاء الوفد الصيني من أصول فلسطينية رجل الأعمال عصام وهدان الذي يعمل في مدينة شانغهاي في مجال الإنشاءات مستعرضا مسيرة العلاقات الإقتصادية والتجارية والتعاون بين فلسطين ودولة الصين الشعبية الصديقة ودعا الى تفعيل إتفاقية مجلس الأعمال الصيني الفلسطيني المشترك الموقعة في العام 2007 ونوه الى مجموعة من الفعاليات والنشاطات والزيارات لرجال الأعمال من البلدين وإستقبال الإتحاد لوفدين من رجال الأعمال الصينيين الذين شاركوا في مؤتمر الإستثمار في بيت لحم في العامين 2008، 2010 وزيارة رجال الأعمال الفلسطينيين الى مؤتمر الإستثمار في شيامن في الصين والمعارض الصينية المختلفة في الصين والإردن وقبرص وغيرها.

ماجد معالي

وفي سياق اللقاء قدم ماجد معالي أمين عام الإتحاد ملخصاً عن إتحاد جمعيات رجال الأعمال الفلسطينيين والملتقيات والجمعيات المنضوية تحت لواءه وأهداف الإتحاد والجمعيات ونشاطاتهم، وقد أشاد الأمين العام بدور سفير دولة الصين الشعبية في فلسطين وانغ تشيانغ وكذلك الملحق التجاري ساو مينشوان على تقديمهم التسهيلات والخدمات المميزة لرجال الأعمال وأعضاء الإتحاد وكذلك توفير العديد من الدورات والزيارات الإستطلاعية الميدانية لرجال الأعمال في مختلف القطاعات الى دولة الصين الشعبية الصديقة.

 وقد شكر لو كانغ رئيس الوفد الصيني مستقبليه وعبر عن سروره وإعجابه للجانب الحضاري والتنموي الموجود في فلسطين وتعاطفه مع تجربة رجال الأعمال العصامية والناجحة بالرغم من الظروف القاهرة التي يعيشونها.

وقد إتفق مع السفير الفلسطيني في بكين أحمد رمضان على  ضرورة تنظيم لقاء أوسع لرجال الأعمال الفلسطينيين والصينيين في الصين والعمل على تفعيل دور المجلس المشترك في المستقبل القريب.