المجلس التنسيقي لمؤسسات القطاع الخاص يؤكد على أهمية مأسسة عمل المجلس



أكد المجلس ألتنسيقي لمؤسسات القطاع الخاص خلال اجتماعه الدوري بحضور أمين سر المجلس سمير زريق على أهمية تطوير أدائه و توسيع عضويته ووضع آلية للعمل للمرحلة المقبلة من اجل مأسسة عمل المجلس ايمانا منه بضرورة توحيد مختلف جهود القطاع الخاص الفلسطيني تجاه كافة القضايا التي تهمه.

ووافق المجلس على قبول عضوية منتدى سيدات الاعمال في المجلس التنسيقي لما يمثله من ميزة نوعية وفريده لاستكمال الوجه الحضاري للمجتمع الفلسطيني.

وقرر المجلس دراسة مشروع قانون الشركات الجديد وإبداء الملاحظات عليه والاستعانة بالخبراء الفنيين والقانونيين قبل إرسالها الى وزارة الاقتصاد الوطني.

وقرر المجلس التنسيقي متابعة عقد اجتماع مع وزير المالية شكري بشاره لبحث عدة قضايا تهم الجانبين أهمها إعادة تشكيل اللجنة المشتركة بين المجلس والوزارة لبحث الملف الضريبي ومتابعة آلية تسديد ديون مستحقات القطاع الخاص وموضوع السيارات المعفاة من هيئة تشجيع الاستثمار وأسباب رفض ترخيصها وغيرها من البنود.

وبحث المجلس ملف ال BMC بطاقة رجل الاعمال حيث قررالمجلس ضرورة متابعة هذا الملف بشكل مستمر لكي تعطى البطاقات لمستحقيها والمطالبه باصدارعدد اكبر من البطاقات من الجانب الاسرائيلي ، وذلك من خلال التعاون وتوحيد المواقف بين مؤسسات المجلس التنسيقي ووزارة الشؤون المدنية التي تدير هذا الملف مع الجانب الاسرائيلي.