جمعية رجال الأعمال تبحث مع السفير القبرصي تعزيز التعاون الاقتصادي



رام الله - بحث أعضاء مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين، مع السفير القبرصي لدى فلسطين سافاس فلاديميرو، اليوم الثلاثاء، سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، وذلك خلال اجتماع عقده الجانبان في مقر نادي رجال أعمال برام الله.

ورحب رئيس مجلس ادارة الجمعية سمير زريق، بالسفير القبرصي، مؤكدا أهمية تعزيز وتوطيد علاقات التعاون الاقتصادي مع قبرص، كونها من الدول محل الاهتمام الفلسطيني ورجال الأعمال الفلسطينيين، خاصة في مجالات: السياحة، والزراعة، والعقارات، والقطاع الطبي، وإنشاء شراكات بين رجال الأعمال الفلسطينيين ونظرائهم القبارصة.

 وأشار إلى أهمية العمل على تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، من خلال توقيع اتفاقية مجلس أعمال فلسطيني قبرصي مشترك، الذي من شأنه أن يمهد لبناء شراكات بين رجال الأعمال في البلدين ويسهم في التعاون التجاري والاستثماري بينهما في مختلف القطاعات الاقتصادية، مضيفا أن القطاع الخاص الفلسطيني بكافة تخصصاته ومجالاته سينسج هذه الشراكات تحت مظلة مجلس الأعمال المشترك.

وطالب زريق، السفير القبرصي بتقديم التسهيلات لرجال الاعمال ومنحهم التأشيرات المتعددة لمدة عام وأكثر، واعتماد شهادة اتحاد رجال الاعمال الفلسطينيين لمنح التأشيرة لهم.

بدوره، أعرب السفير القبرصي عن سعادته للالتقاء بأعضاء مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين والتواصل معهم والبحث في سبل تفعيل وتعزيز التبادل التجاري بين رجال الأعمال الفلسطينيين ونظرائهم القبارصة، مؤكدا أهمية توقيع اتفاقية مجلس الأعمال الفلسطيني القبرصي المشترك وتقديم التسهيلات اللازمة لرجال الأعمال الفلسطينيين.

واشار إلى مؤتمر الأعمال القبرصي خلال شهر تشرين الثاني المقبل في مدينة ليماسول القبرصية، وسيتم دعوة رجال الأعمال الفلسطينيين للمشاركة في هذا المؤتمر، من خلال اتحاد جمعيات رجال الأعمال الفلسطينيين، الذي سيتيح الفرصة لرجال الأعمال التعرف على البيئة الاستثمارية في قبرص ومجالات الاستثمار في القطاعات المختلفة.