توقيع اتفاقية لتأسيس مجلس اعمال فلسطيني بولندي مشترك



توقيع اتفاقية لتأسيس مجلس اعمال فلسطيني بولندي مشترك

لتعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين

 

وقع اتحاد جمعيات رجال الاعمال الفلسطينيين مع اتحاد الغرف التجارية البولندي اتفاقية لتأسيس مجلس اعمال فلسطيني بولندي مشترك لدوره الهام في تحسين العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

ووقع  الاتفاقية من الجانب الفلسطيني رئيس الاتحاد الدكتور محمد مسروجي، وعن الجانب البولندي مريك كولاكزو نائب رئيس الغرفة التجارية البولندية برعاية وزير الاقتصاد الوطني د. جواد ناجي، ونائبة وزير الاقتصاد البولندي الونا انتونيزاين كلاك، بحضور د. محمد مصطفى نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية ومشاركة رجال اعمال فلسطينيين وبولنديين وذلك في فندق قصر جاسر- انتركونتيننتال - ببيت لجم حيث تهدف توقيع الاتفاقية الى  تعزيز و تنمية التبادل التجاري، والتعاون الاقتصادي بين البلدين على أساس المنفعة المتبادلة.

وبموجب هذه الاتفاقية سيقوم الطرفان بتشجيع النشاطات التي من شانها ان تساهم في تعزيز و تطوير التبادل التجاري و التعاون الاقتصادي بين الشركات المهتمة، ومتابعة الاتفاقات والتفاهمات القائمة بين البلدين، والعمل على امكانية  ابرام اتفاقيات التعاون التجاري والاقتصادي بين الشركات من كلا البلدين.  

وتسعى الأطراف في الاتفاقية إلى تحديد إمكانيات وإجراءات اخرى  لتعزيز و تطوير التبادل التجاري والتعاون ألاقتصادي، والعمل على تشجيع الاتصالات بين المؤسسات التجارية والشركات الخاصة، فضلا عن تبادل الوفود في القطاعات التجارية و والصناعية وغيرها من رجال الأعمال من فلسطين و بولندا.  

فرص استثمارية

وعلى هامش توقيع الاتفاقية تبادل رجال الاعمال الفلسطينيين مع نظرائهم البولنديين الفرص الاستثمارية المتاحة بين البلدين، وأكد الجانبان على اهمية التعاون في اقامة مشاريع استثمارية مشتركة تعود بالنفع والفائدة على اقتصاد البلدين. 

وابدى رجال الاعمال البولنديين استعدادهم لتقديم الدعم الفني والتكنولوجي في كافة القطاعات خصوصا في البنية التحتية وقطاع تكنولوجيا المعلومات، داعياً رجال الاعمال الفلسطينيين الى الاستمرار في التعاون والتنسيق بما يمكن من اقامة استثمارات مشتركة.

وفي السياق ذاته،  اتفق وزير الاقتصاد الوطني د. جواد ناجي، و نائبة وزير الاقتصاد البولندي السيدة الونا انتونيزاين كلاك، ، على تطوير وتفعيل علاقات التعاون الاقتصادية والتجارية بين البلدين في مختلف المجالات خاصة في مجال ألاقتصاد، التجارة، السياحة، الزراعة، و تبادل الخبرات. 

و دعا الوزير ناجي رجال الأعمال البولنديين إلى الاستثمار في دولة  فلسطين، من خلال تنظيم زيارات استكشافية للإطلاع على الفرص الاستثمارية خصوصاً ان هناك امكانيات لإقامة استثمارات مشتركة بين رجال الاعمال البولنديين مع نظرائهم الفلسطينيين.

استقطاب استثمارات اجنبية

وشدد الوزير ناجي خلال اللقاء على الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية في توسيع قاعدة ألاستثمار، واستقطاب استثمارات اجنبية لدورها الكبير في تحسين الوضع ألاقتصادي، ومواجهة معدلات الفقر والبطالة لافتاً الى تحسن ترتيب فلسطين في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال الصادر مؤخراً عن البنك الدولي بـ 7 درجات ليصبح ترتيب فلسطين في العام 2014 ( 138)  مقارنة مع العام 2013 والذي كان 145. 

ووضع الوزير ناجي الوفد البولندي الضيف في صورة الوضع الاقتصادي الراهن، الناتج بشكل اساسي عن الإجراءات الاسرائيلية التي تحول دون احداث تنمية اقتصادية حقيقية، وخنق وتكبيل الاقتصاد الوطني اضافة الى حرمان الفلسطينيين من استغلال مواردهم الطبيعية في المناطق المسمى( ج).

وأشار الى الانجازات التي حققتها الحكومة الفلسطينية على صعيد تحسين وتطوير بيئة الأعمال والمؤهلة لاستقبال استثمارات اجنبية ومحلية خصوصاً فيما يتعلق بالبيئة القانونية الناظمة للاقتصاد الوطني، والإجراءات المتبعة في توفير حزم للمستثمرين وتفعيل علاقات التعاون الاقتصادية والتجارية بين فلسطين ومختلف دول العالم. 

اقامة مشاريع مشتركة

وبحث الجانبان الفلسطيني والبولندي سبل واليات تفعيل علاقات التعاون الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وزيادة حجم التبادل التجاري يينهما وإمكانيات دعم رجال الاعمال في كلا البلدين للاستثمار بما يؤسس من امكانية اقامة مشاريع استثمارية مشتركة في مختلف المجالات. 

وقال الوزير ناجي" نرحب بأي شكل من أشكال التعاون الاقتصادي أو التجاري بين البلدين، ونؤكد على اهمية دعم بولندا لعملية التنمية التي يقودها القطاع الخاص الفلسطيني، وتنفيذه للمشاريع والبرامج التي تتم بالشراكة الكاملة مع مؤسسات القطاع العام. 

ووضع الوزير ناجي المسؤولة البولندية في صورة البرامج والمشاريع التي تنفذها وزارة الاقتصاد الوطني خاصة في مجال المناطق الصناعية والتي توفر فرص استثمارية كثيرة، داعياً رجال الاعمال البولنديين الى زيارة هذه المناطق والإطلاع على تلك الفرص.

بدورها أكدت نائبة وزير الاقتصاد البولندي على موقف بلادها وحرصها على تطوير علاقات التعاون مع دولة فلسطين في كافة المجالات، خصوصاً ان العلاقات البولندية الفلسطينية جيدة وستشهد مزيداً من التطور والتقدم. 

زيارة بولندا

ودعت نائبة وزير الاقتصاد البولندي ، الوزير ناجي الى زيارة بولندا على راس وفد من القطاعين العام والخاص بهدف تطوير وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، الامر الذي رحب به  الوزير ناجي لأهمية ذلك في تطوير اواصر العلاقات بين البلدين.

 وأبدت الونا انتونيزاين كلاك الاستعداد لتقديم الدعم اللازم للشعب الفلسطيني في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والعمل على تبادل المعلومات والخبرات يينهما بما يمكن من زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

 

اللجنة الوزارية الفلسطينية- البولندية المشتركة

 وكانت اللجنة الوزارية الفلسطينية- البولندية المشتركة قد اختتمت اعمالها في وارسو مؤخرا برئاسة وزيري خارجية البلدين، وترأس د. رياض المالكي وزير الخارجية وفد فلسطين والذي ضم ايضا رولا معايعة وزيرة السياحة والآثار ومسؤولين من عدة وزارت ضمت وزارة الخارجية والسياحة والآثار والاقتصاد الوطني والداخلية والثقافة والتربية والتعليم .

وقال المالكي خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي بان هذه اللجنة تأتي تنفيذا للاتفاق الذي تم بينهما أثناء زيارته الى العاصمة البولندية وارسو في شهر تشرين أول من العام الماضي في اطار الجهود الدبلوماسية التي تسعى فلسطين من خلالها لتعزيز العلاقة والتعاون المشترك مع كافة دول العالم ، كما وأكد على انها تشكل حجر الاساس وتؤسس لعلاقة تعاون جيدة مستقبلا وتشهد العلاقات الثنائية تقدما ملحوظا حيث شهد عام 2013 العديد من الزيارات المتبادلة بين البلدين على مختلف المستويات.

واكد المالكي حرص الرئيس والقيادة الفلسطينية على تعزيز العلاقة مع بولندا والدول الأوروبية، حيث استقبل الرئيس مؤخرا نظيره البولندي في مدينة بيت لحم واتفقا على السير قدما في تطوير هذه العلاقة.